مقتل متظاهر شيعى برصاص قوات الأمن البحرينية

قوات الامن البحرينية تقتحم منزل آية الله قاسم في الدراز وتعتقل كل من في داخله

مقتل خمسة متظاهرين برصاص قوات الامن في قرية شيعية في البحرين

ونفذت قوات الامن البحرينية الثلاثــــــــــــــــــاء عملية امنية لازالة "مخالفات" في موقع اعتصام في بلدة شيعية ينفذه محتجون مؤيدون لرجل دين، تخلله اطلاق النار باتجاه المعتصمين، ما ادى الــــــــى وفاة احدهم واصابة اخرين بجروح.

إلى ذاك أعلنت وزارة الداخلية البحرينية على حسابها في تويتر أنها تنفذ "عملية أمنية بقرية الدراز بهدف حفظ الأمن والنظام العام وإزالة المخالفات القانونية التي كانت عائقاً أمام حركة المواطنين وأدت إلى تعطيل مصالحهم".

والشيخ قاسم الذي خضع لمحاكمة بتهم فساد، أهم مرجعية للشيعة في البحرين وهو يخضع للاقامة الجبرية في منزله في الدراز التي تتحكم الشرطة بمداخلها.

وقالت إن "التدخل الأمني جاء لفرض الأمـــن والنظام العام، بعدما أصبح الموقع مأوى لمطلوبين فـــي قضايا أمنية وهاربين مـــن العدالة"، داعية إلى "التعاون مع رجال الأمـــن واتباع التعليمات الصادرة".

وفي وقت لاحق، صـرحت "القبض على عدد من المطلوبين أمنيا والذين اتخذوا من قرية الدراز ملاذا لهم"، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ افادت باصابة "عدد من رجال الأمن إصابات مختلفة" خلال مواجهات مع المعتصمين.

وصـَرح مركز البحرين للحقوق والديمقراطية في بيان إن المتظاهر قتل اثنـاء عملية أمنية بدأتها الشرطـة صباح الثلاثاء وتهدف بحسب السلطات إلى "إزالة المخالفات القانونية"، في إشارة إلى الاعتصام الذي بدأ قبل نحو عام.

وافاد شهود عيان أن قوات الأمن البحرينية اطلقت النار باتجاه المعتصمين.

واتهم الشيخ قاسم بانه اودع في حساب شخصي عشرة ملايين دولار من اموال جمعها بشكل مخالف لاحكام القانون. وكان متهمًا أيضًا بالاحتفاظ بمبالغ أخرى لديه وبشراء عقارات بأكثر من مليون دولار.

والأحد حكمت محكمة في المنامة على قاسم بالسجن مدة سنة مع وقف التنفيذ، بعد إدانته "بجمع الأموال بالمخالفة لأحكام القانون"، و " غسل الأموال" التي تم جمعها، كما ذكر مصدر قضائي. كما حكمت عليه بدفع غرامة قدرها مائة ألف دينار بحريني (265 ألف دولار) و "مصادرة الأموال المتحفظ عليها". وذكرت وكالة الانباء الرسمية ان النيابة تنوي استئناف الحكم.

وجاءت العملية الأمنية بعد يومين من لقاء ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة مع رئيس أمريكا ترامب في الرياض، في اجتماع أكد خلاله ترامب أن التوتر مع الخليج لن يتكرر في عهده، من دون أن يتطرق علنا إلى مسالة حقوق الإنسان في المملكة الخليجية الصغيرة.

وقال مركز البحرين للحقوق والديموقراطية، ومقره بريطانيا، إن القتيل هو محمد زين الدين الناشط في مجال حماية البيئة.

جدير بالذكر أن البحرين تشهد موجة من الاضطرابات على فترات متباعدة منذ السيطرة على التظاهرات في فبراير 2011 والتي تزعمتها الأغلبية الشيعية وكانت تطالب بإقامة دولة ملكية دستورية في البحرين.

داعش يتبنى هجوم مانشستر. ويكشف آلية تنفيذه
ارتفاع عدد القتلى في قرية الدراز الى 5 — البحرين

حصة هذا المنصب: