عباس يستقبل ترامب اليوم في بيت لحم

ترامب يلتقي عباس في بيت لحم

ترامب يصل إلى بيت لحم لإجراء محادثات مع عباس

وكان في استقباله عباس الذي شارك في مراسم استقبال تم فيها عزف النشيدين الوطنيين الأمريكي والفلسطيني.

وشدد على أنه سيعمل على دعم الاقتصاد الفلسطيني بالتعاون مع عباس.

من ناحية أخرى، رأى المسئولون الفلسطينيون فى تردد الرئيس الأمريكى بنقل السفارة دورا لوزير الخارجية السعودى عادل الجبير، قائلين: إن الأخير أقنع ترامب بتأجيل هذه الخطوة للمساعدة فى توفير الظروف لاستئناف محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، بحسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلى.

وفي المدينة، توجد كنيسة المهد التي ولد فيها المسيح وتجذب آلاف الزوار سنويا.

وتم إغلاق جزء كبير من وسط وجنوب القدس للسماح للموكب الرئاسي المؤلف من نحو 60 سيارة بالمرور من الفندق الذي يقيم به ترامب إلى بيت لحم التي تبعد ثمانية كيلومترات إلى الجنوب. وسلم وفد عن عائلات الأسرى الرئيس محمود عباس رسالة إلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تتناول أوضاع أبنائهم والأسرى فى سجون الاحتلال، وتطالبه بالتدخل من أجل إنهاء معاناة الأسرى والإفراج عنهم.

وكان ترامب قال فـــي تصريحات مثيرة للجدل للرئيس الإسرائيلي، إنه لمس "شعورا جيدا رائعا" تجاه إسرائيل مـــن القادة السعوديين.

وتحدث ترمب أمس أثناء لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو عن "تجدد الجهود الرامية إلى تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، لكنه تجنب الخوض في تفاصيل النزاع، وقال "سمعت أنه أحد أصعب الاتفاقات على الإطلاق، لكن لدي شعور بأننا سنصل إلى حل في نهاية المطاف".

بدوره، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس عباس التزامه لانجاز صفقة سلام تاريخية مع اسرائيل واعتبر ان الحل يجب أن يكون على أساس المبادرة العربية للسلام.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، الجنرال هربت ريموند ماكماستر، إن ترامب عبر عن "رغبته بتحقيق الكرامة وتقرير المصير للفلسطينيين".

وسيعود ترامب مجددا بعد ظهر الثلاثاء إلى القدس المحتلة، قبل أن يسافر إلى الفاتيكان.

انفجار سيارة ملغومة في حمص وتدمير أخرى قرب دمشق