الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب الكردية لا يليق بتحالف — تركيا

تركيا تندد بتسليح واشنطن للأكراد السوريين

تركيا: الدعم الأميركي للأكراد لا يليق بحليف الخميس 1 يونيو 2017

سفن داي نيوز حذر وزير الخارجية التركية الأربعاء من تسليم واشنطن أسلحة إلى المقاتلين الأكراد في سوريا معتبرا أن ذلك "أمر بالغ الخطورة".

وكانت تقارير إعلامية عرضت أنباء - خلال اليومين الماضيين، تفيد بأن المملكة العربية السعودية ألغت صفقة استيراد سفن حربية من تركيا عقب توقيع الرياض صفقة أسلحة ضخمة مع واشنطن خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة.

واعتبر الوزير التركي أنّ تزويد ميليشيا "الوحدات" الكردية بالأسلحة والمعدات القتالية، يزجّ مستقبل سوريا في خطر كبير، لافتاً إلى أنّ أنقرة شرحت لحلفائها مراراً، مخاطر التعاون مع تنظيم إرهابي مثل "الوحدات" للقضاء على تنظيم إرهابي آخر.

وصرح مولود تشاوش أوغلو أن "هذه الإجراءات في غاية الخطورة على وحدة وسيادة أراضي سوريا"، مضيفا أن هذه الأسلحة يمكن أن تستخدم ليس فقط ضد تركيا بل أيضا "كل الإنسانية".

وتعتبر أنقرة وحــــــــدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا منذ ثلاثة عقود في تركيا وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وقالت الولايات المتحدة أول من أمس (الثلثاء)، إنها بدأت إرسال أسلحة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية للمساعدة في استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في خطة أغضبت تركيا العضو في "حلف شمال الأطلسي" (ناتو). وخاصة في ظل السياسة الأميركية التي تحاول تجنب الزج بجنودها في المعارك والاعتماد على وكلاء يتم تسليحهم ودعمهم بالتدريب والإرشاد.

وتنشر الولايات المتحدة المئات من جنودها على الأرض في سوريا لدعم قوات سوريا الديمقراطية في الهجوم على الرقة معقل تنظيم داعش الرئيسي.

وأثار موقف واشنطن غضب الرئيس التركي الذي أعلن بعد عودته من واشنطن انه لن يستشير أي جهة في حال قرر ضرب القوات الكردية في سوريا. مع تحيات اسرة موقع سفن داي نيوز. والسبب؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

هجوم مانشستر. إطلاق مشتبه به سادس
هجوم مسلح على ناقلة نفط بمضيق باب المندب قبالة السواحل اليمنية

حصة هذا المنصب: