خروج ترامب من اتفاقية المناخ "خيبة أمل كبيرة" — جوتيريش

سرايا بوست / أوباما يندد بقرار ترامب الانسحاب من اتفاق المناخ

أول تعليق من "الرئيس الأمريكي باراك أوباما"على إِرْتَدادٌ الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ

وقال ترامب "اعتباراً من اليوم، ستكف الولايات المتحدة عن تنفيذ مضمون اتفاق باريس (ولن تلتزم) القيود المالية والاقتصادية الشديدة التي يفرضها الاتفاق على بلادنا".

وقالت ألمانيا إن الولايات المتحدة "تلحق ضررا" بالعالم أجمع عبر انسحابها من اتفاق المناخ.

وأعلن ترامب عزمه التفاوض حول اتفاق جديد.

وذكر أوباما، فى بيان، بأن الاتفاق لم يكن ليبصر النور فى 2015 إلا بفضل القيادة الأمريكية على الساحة العالمية، موضحًا أن القطاع الخاص سبق أن اختار مستقبلًا أكثر نظافة.

قال باراك أوباما الرئيس الأمريكي السابق، اليوم الخميس، أن قرار دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، بالانسحاب من اتفاق باريس للمناخ، يعبر عن ضعف الإدارة الأمريكية الحالية، ويقوض مكانة الولايات المتحدة في العالم.

وبذلك أدي ترامب وعده خلال حملته الانتخابية بإلغاء هذا الاتفاق، تحت شعار "الدفاع عن الوظائف الأمريكية"، لكن منذ وصوله إلى البيت الابيض وجه إشارات متناقضة ما يعكس وجود تيارات مختلفة داخل إدارته حول مسالة المناخ لكن أيضا حول مكانة الولايات المتحدة في العالم والتعددية.

والانسحاب الاميركي من الاتفاقية سيشكل تفككا فعليا بعد 18 شهرا على هذا الاتفاق التاريخي الذي كانت بكين وواشنطن في ظل رئاسة باراك اوباما، ابرز مهندسيه.

وقال جوتيريش، وفقا لما صرح به المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في نيويورك: "من الضروري أن تبقى الولايات المتحدة رائدة في قضايا البيئة".

الطيران الروسي يقصف مواقع للمجموعات المسلحة في سورية
"العواد" يستقبل سفير البرتغال لدى المملكة ورئيس مندوبية الاتحاد الأوروبي

حصة هذا المنصب: