مقتل خمسة جنود في هجوم للجهاديين في شمال مالي

أخبار عالمية: مقتل 5 عسكريين في هجوم شمال مالي اليوم السبت 17 يونيو 2017

مقتل 5 عسكريين في هجوم شمال مالي

قتل خمسة جنود ماليين السبت وأصيب ثمانية بجروح فى هجوم على معسكر للجيش فى شمال مالى الذى يشهد تصاعدا للعنف نددت به خمس دول من منطقة الساحل تحث الأمم المتحدة على إنشاء قوة جديدة لمكافحة الجهاديين فى المنطقة.

وقال الجيش في بيان: إن "خمسة جنود قتلوا وأصيب ثمانية وتمت خسارة تسع آليات في الهجوم الذي وقع السبت قرابة الساعة الخامسة صباحًا، واستهدف أحد معسكرات الجيش في بينتاغونغو شمال البلاد".

وتبعد بينتاغونغو حوالى ثمانين كلم غرب تمبكتو، إحدى أكبر المدن فى شمال مالي.

وكانت مصادر محلية أفادت في وقت سابق، أن الهجوم أسفر عن مقتل جنديين وفقدان آخرين.

وتحدثت البعثة الأممية على حسابها على موقع تويتر عن "حَمْلَة دامٍ" استهدف الجيش المالي من دون أن تدلي بحصيلة. وكشفت وبينـت أنها ارسلت مروحية لنقل الجرحى. "كل العتاد الذي كان في المعسكر تم تدميره".

ويأتي الهجوم على معسكر بينتاغونغو بعد مصرع جندي مالي الخميس بانفجار لغم وضعه متطرفون قرب اسونغو بمنطقة غاو الشمالية كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام وفق وزارة الدفاع المالي ومسؤولين محليين.

وفي هجوم منفصل في اليوم نفسه، أحرق مسلحون مراكز للجمارك والشرطة في هومبوري بالمنطقة نفسها، بحسب الوزارة.

ومالي التي تترأس مجموعة الساحل حاليا هي عضو فيها الى جانب موريتانيا والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو.

واضاف "في الوقت الراهن ما زال كثير من العسكريين في عداد المفقودين".

وسقط شمال مالي في مارس-ابريل 2012 تحت ضربات المجموعات الجهادية المتصلة بتنظيم القاعدة بعد هزيمة الجيش امام التمرد الذي يهيمن عليه الطوارق، وكان حليفا لهذه المجموعات التي عمد لاحقا الى الانقلاب عليها.

لكن مناطق بكاملها لا تخضع لسيطرة القوات المالية والاجنبية التي دائما ما تتعرض لهجمات دامية، على رغم توقيع اتفاق سلام في ايار/مايو-حزيران/يونيو.

استشهاد معاون مباحث ملوي أثناء مطاردة عناصر جنائية في المنيا