لا أرى بديلا شرعيا عن الرئيس السوري بشار الأسد — ماكرون

الرئيس الفرنسي: لا أرى بديلا شرعيا للأسد في سوريا

الرئيس الفرنسي لا يرى بديلا شرعيا للأسد في سوريا

قال ماكرون وفقا لرويترز، إنه لا يرى أي بديل شرعي للأسد، وإن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لحل الصراع المستمر منذ ستة أعوام.

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن رحيــــــل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة لم يعد أولوية بالنسبة لفرنسا التي أصبح هدفها الأساسي محاربة التنظيمات الإرهابية في سوريا وذلك في مقابلة نشرتها ثماني صحف أوروبية الخميــــــس.

This article has been published at alhayat.com.

ولفت الى أن ثاني أولوية له هي ضمان الاستقرار في سوريا بحيث لا تتحول إلى دولة فاشلة.

وشدّد على أن أولوياته الأساسية واضحة؛ "وأولها الحرب الكاملة ضد المجموعات الإرهابية، فهي عدونا، النقطة الثانية في أولوياتنا، فهي الحفاظ على استقرار سورية".

وتدعم فرنسا بشكل كامل قوى المعارضة السورية ودعت لحل الأزمة في سوريا وتنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الشرطـــة الدولي لعقد مفاوضات بين أطراف الصراع في سوريا.

لكن انتصار ماكرون في الانتخابات قدَّم فرصة لباريس لإعادة النظر في سياستها بشأن سوريا، فيما يعتقد البعض أن موقف الإدارة السابقة كان متصلباً وترك باريس في حالة عزلة.

كما أكد الرئيس الفرنسي الجديد أن "هذه المسألة تحتاج إلى خارطة طريق دبلوماسية وسياسية (.) القضية لا يمكن حسمها بنشر قوات عسكرية فقط، فهذا خطأ ارتكبناه معاً". "لن نحل هذا بالطريقة العسكرية وحدها". وبدا أن ماكرون يؤمن بقوة بإقناع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بضرورة السعي من أجل إيجاد حل. وأوضح "لا أعتقد أن صداقته (بوتين) مع الأسد لا تتزعزع".

وكرر ماكرون تصريحات سابقة حول استخدام السلاح الكيماوي في سوريا. وأشار ماكرون في الوقت ذاته إلى أنه مستعد للعمل بالتعاون مع الولايات المتحدة حال تشكل مثل هذا الوضع.

استقرار أسعار الذهب.وعيار 21 يسجل 635 جنيها

حصة هذا المنصب: