إخلاء مطار بولاية ميشيغان الأميركية بعد حادث طعن

طعن شرطي في مطار أمريكي واحتمال “عمل إرهابي”

طعن شرطي بأمريكا والشرطة تتحدث عن “عمل إرهابي”

رجحت مصادر أمريكية أن يكون حادث تعرض شرطي للطعن، في ميناء جوي فلينت الأمريكي في ولاية ميشيجان في شمال البلاد، عملا إرهابيا.

والهجوم الذي وقع في مطار بيشوب في مدينة فلينت، هو الأخير في سلسلة هجمات استهدفت عناصر أمن في مختلف أنحاء العالم، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن كثير منها.

وبحسب تقارير إخبارية، فإن الشقة على صلة بالمشتبه به عمور فتوحي الذي تم القبض عليه في ذلك الهجوم. وقال جيليوس إنه "من الممكن توجيه اتهامات أخرى"، مضيفاً أن "المسؤولين الأميركيين الذين استجوبوا فتوحي يعتقدون حالياً أنه تصرف منفرداً، ولم يكن جزءا من مؤامرة أوسع".

وقالت الدعوى الجنائية إن "فتوحي هتف بالعربية الله أكبر، قبل أن يطعن الضابط جيف نافيل من إدارة السلامة العامة في المطار". وقال في بيان "الرئيس (دونالد) ترامب أعلن ان أمن الشرطيين أولوية ووزارة العدل تعتزم تحقيق هذا الجول".

وتحقق السلطات في عملية الطعن كعمل إرهابي.

ويشهد بُلْدَانُ الْعَالَمِ، وخصوصا أوروبا، هجمات مماثلة يقوم بها مسلحون بمفردهم.

ومساء الثلاثاء، قتل مغربي فييبلغ من العمر 36 عاما بأيدي عسكري في محطة قطارات في العاصمة البلجيكية بعد أن مِنْ هُنَا فَقَدْ قَامَ بتفجير عبوة بحوزته دون أن يوقع ضحايا.

المسماري: هناك تواطؤ من البعض داخل لـيبيـا مع الجماعات الإرهابية
الدول المقاطعة لقطر أعدت قائمة مطالب — عاجل تيلرسون

حصة هذا المنصب: